« Faire aisément ce qui est difficile aux autres, voilà le talent ; faire ce qui est impossible au talent, voilà le génie. » Henri-Frédéric Amiel   
مشــــروع قسمــــنا
بلاد المغرب عبر الزّمن
هــــام جــــدّا
الاتصال بالإدارة
.

Fermer الدروس

Fermer تخطيط الدّروس

Fermer الوحدة الأولى : تونس و المتوسّط

Fermer مجال المغرب العربي

Fermer التّمارين

الزيارات

   visiteurs

   visiteurs en ligne

التّسجيل

Se reconnecter
---

Votre nom (ou pseudo) :

Votre code secret


 Nombre de membres 69 membres


Connectés :

( personne )
الدروس - الإصلاحات ابتونس في القرن 19

الإصلاحات بالإيالة التونسية 

المقدمة : تعددت محاولات الإصلاح في البلاد التونسية في القرن التاسع عشر مع أحمد باي مؤسس المدرسة الحربية بباردو رافقتها إصلاحات اجتماعية وسياسية وإدارية هدفها الخروج بالبلاد من الأزمة . فكيف تتضح ميادين الاصلاح ؟

 1)الإصلاحات العسكريّة و الإجتماعية :

عوامل عديد ة أثّرت على أحمد باي و جعلته يقوم بهذه الإصلاحات من أبرز هذه العوامل

*حرصه الشّديد على إصلاح الجيش و تعصيره و خاصّة و أنّ فرنسا احتلّت الجزائر سنة 1830 م و أصبح جيشها يشكّل خطرا على البلاد التّونسيّة .

*تأثره بما شاهده خلال زيارته لفرنسا من تقدّم معماري و خاصّة في تنظيم جيشهم فأراد أن ينسج على منوالهم و يكوّن جيشا تونسيّا على النّمط الفرنسي.

و لمّا كان تأسيس الجيش يتطلّب إطارات تونسيّنة تكون قادرة على قيادته أسّس أحمد باي مدرسة حربيّة تونسيّة بباردو سنة 1840 م و اعتمد في ذلك على المساعدة الفرنسيّة .كما عمل على توفير المعدّات اللازمة لتطوير الجيش فاهتم ببعث بعض المصانع مثل مصنع البارود بتونس و كوّن بحريّة حربيّة متطوّرة كما بنى المكتبة الأحمديّة و جهّزها بالكتب و شرع في بناء قصر المحمّديّة الذي لم يتمكّن من إتمامه بسبب ضعف موارد الدّولة .

و لعلّ من أبرز إصلاحات أحمد باي هو منع توريد العبيد و منع بيعهم في الأسواق التّونسيّة و بدلك ألغى الرّق نهائيّا سنة 1846 م.


 الاصلاحات الاجتماعيّة تمثلت في إلغاء الرق حيث أصدر أحمد باي قانونا سنة 1846 ينص على منع العبودية لنشر المساواة والعدل كما منع بيع الرقيق و ضمن الحرية لكل مولود في المملكة التونسية  , كان متأثرا في إصلاحاته بمبادئ الثورة الفرنسية وتعد من أولى التجارب في العالم الاسلامي.

 

لقي هذا الاجراء استحسانا من الخارج خاصة من قبل الدول الاروبية رغم أنه لم يحقق تغييرا جذريا في المجتمع .

 2) الإصلاحات السياسية : تمثلت في :

أ‌)   عهد الأمان : برز عهد الأمان في عهد محمد باي سنة 1857 وينص على تحقيق العدل بين الرعية و يؤكد على حقوق الأجانب في المملكة التي ستسمح لهم بالتدخل في الحياة السياسية.

عهد الأمان هو نص قانوني صدر يوم 9 سبتمبر 1875 تضمن جملة من الحقوق والمبادئ السياسية والاجتماعية والاقتصادية. حرره أحمد بن أبي الضياف ومن مبادئه : - المساواة بين السكان دون تمييز في الدين واللغة واللون ... - ضمان الأمن للسكان - المساواة أمام القانون والآداءات - ضمان حرية التجارة للأجانب والسماح لهم بامتلاك الأراضي والعقارات - أعلن عن إعداد دستور للبلاد

ب‌)  دستور 1861 : تم في عهد محمد الصادق باي (1859 - 1882)  إصدار أول دستور تونسي بدأ العمل به يوم 26 أفريل 1861 ينص على تنظيم الحياة السياسية بالفصل بين السلط الثلاث و الحد من سلطة الباي الأمر الذي دفع بإلغاءه سنة.1864

السلطة التنفيذية : بيد الباي الذي فقد بعض صلاحياته

السلطة التشريعية : مشتركة بين الباي والمجلس الأكبر

السلطة القضائية : استقلت عن السلطة التنفيذية تأسست ضمنها مجالس الجنايات متمثلة في 10 محاكم .

 3) إصلاحات خير الدّين باشا : بعد أن تولى منصب وزير أكبر بين 1873 و 1877 شرع في عدة إصلاحات :

أ‌)    التعليم : تأسس المدرسة الصادقية بمدينة تونس في 13 جانفي 1875 التي تدرس مختلف العلوم والفنون محدثا تجربة جديدة إلى جانب التجربة الزيتونية التي أعيد تنظيمها + ضبط الامتحانات والدروس .

ب‌)الإدارة : منع الرشوة وبيع الوظائف و راقب جامعي الضرائب و ركز إدارة منظمة على غرار الإدارة الأوروبية .

-- تعتبر تجربة خير لدين خطوة هامة في تاريخ الحركة الإصلاحية بتونس في القرن التاسع عشر .

 خاتمة : أهمية الإصلاحات التي أبرزت تونس كدولة قانون ومؤسسات خاصة في عهد خير الدين .إصلاحات مكلفة مادية لم تحقق توازنا مع الإمكانيات المالية الداخلية كما كرست في جزء هام منها تدعيم نفوذ الجاليات الاوروبية بتونس .


Date de création : 15/11/2009 @ 22:58
Dernière modification : 17/02/2010 @ 02:51
Catégorie : الدروس
Page lue 13837 fois


Prévisualiser Prévisualiser     Imprimer l'article Imprimer l'article

 
Réactions à cet article


Réaction n°5 

par FADIISSA le 18/11/2009 @ 08:18

                    الإصلاح والتحديث في تونس بالقرن التاسع عشر  
 تشبه دوافع بايات تونس للإصلاح والتحديث دوافع سلاطين آل عثمان. فقد كانت تونس ولاية عثمانية تحكمها أسرة تركية الأصل هي الأسرة الحسينية في القرن التاسع عشر. وقد سعى السلطان العثماني محمود الثاني 1809( - )1839 إلى فرض السلطة المركزية على ولايات الدولة كجزء من عملية الإصلاح والتحديث. واستطاع استعادة السلطة على ولاية طرابلس الغرب (ليبيا) سنة 1835 بعد أن قضى على أسرة القرامنلي الحاكمة فيها. وحاول استعادة سلطة الدولة في تونس سنة 1836 غير أنه فشل في ذلك. ويعود هذا الفشل إلى تدخل فرنسا بأسطولها الحربي الذي حال دون دخول الأسطول العثماني إلى المياه التونسية.كانت فرنسا قد احتلت الجزائر سنة 1830 ، وبذلت جهوداً كبيرة لقطع الصلة بين تونس والدولة العثمانية. ورحب باي تونس بهذه الجهود. كانت فرنسا تطمع في احتلال تونس. وتنبهت بريطانيا إلى هذه الأطماع وسعت إلى عرقلة تحقيقها. وخاضت الدولتان الاستعماريتان صراعاً ضارياً مم

Réaction n°4 

par FADIISSA le 17/11/2009 @ 08:21

المحور الثاني :تونس من1814 إلى1881 الدرس الثاني : الإصلاحات بالإيالة التونسية المقدمةتعد& #1583;ت محاولات الإصلاح في البلاد التونسية في القرن التاسع عشر مع أحمد باي مؤسس المدرسة الحربية بباردو رافقتها إصلاحات اجتماعية وسياسية وإدارية لغاية الخروج بالبلاد من الأزمة . 1)الإصلاحات الإجتماعية أ‌)       إلغاء الرقأصدر أحمد باي قانونا سنة 1846 ينص على منع العبودية لنشر المساواة والعدل كما منع بيع الرقيق و ضمن الحرية لكل مولود في المملكة التونسية  , كان متأثرا في إصلاحاته بمبادئ الثورة الفرنسية. 2) الإصلاحات السياسية أ‌)   عهد الأمانبرز عهد الأمان في عهد محمد باي سنة 1857 وينص على تحقيق العدل بين الرعية و يؤكد على حقوق الأجانب في المملكة التي ستسمح لهم بالتدخل في الحياة السياسية.ب‌)  دستور 1861ساهم محمد الصادق باي (1859 - 1882) في إصدار أول دستور تونسي بدأ العمل به يوم 26 أفريل 1861 ينص على تنظيم الحياة السياسية بالفصل بين السل

Réaction n°3 

par anes le 16/11/2009 @ 11:06

المحور الثاني :تونس من1814 إلى1881 الدرس الثاني : الإصلاحات بالإيالة التونسية المقدمة

تعددت محاولات الإصلاح في البلاد التونسية في القرن التاسع عشر مع أحمد باي مؤسس المدرسة الحربية بباردو رافقتها إصلاحات اجتماعية وسياسية وإدارية لغاية الخروج بالبلاد من الأزمة .

 1)الإصلاحات الإجتماعية أ‌)       إلغاء الرق

أصدر أحمد باي قانونا سنة 1846 ينص على منع العبودية لنشر المساواة والعدل كما منع بيع الرقيق و ضمن الحرية لكل مولود في المملكة التونسية  , كان متأثرا في إصلاحاته بمبادئ الثورة الفرنسية.

 2) الإصلاحات السياسية أ‌)   عهد الأمان

برز عهد الأمان في عهد محمد باي سنة 1857 وينص على تحقيق العدل بين الرعية و يؤكد على حقوق الأجانب في المملكة التي ستسمح لهم بالتدخل في الحياة السياسية.

ب‌)  دستور 1861

ساهم محمد الصادق باي (1859 - 1882) في إصدار أول دستور تونسي بدأ العمل به يوم 26 أفريل 1861 ينص على تنظيم الحياة السياسية بالفصل بين السل


Réaction n°2 

par anes le 16/11/2009 @ 11:01


الإصلاحات بالإيالة التونسية المقدمة : تعددت محاولات الإصلاح في البلاد التونسية في القرن التاسع عشر مع أحمد باي مؤسس المدرسة الحربية بباردو رافقتها إصلاحات اجتماعية وسياسية وإدارية هدفها الخروج بالبلاد من الأزمة . فكيف تتضح ميادين الاصلاح ؟ 1)الإصلاحات العسكريّة و الإجتماعية :
عوامل عديد ة أثّرت على أحمد باي و جعلته يقوم بهذه الإصلاحات من أبرز هذه العوامل*حرصه الشّديد على إصلاح الجيش و تعصيره و خاصّة و أنّ فرنسا احتلّت الجزائر سنة 1830 م و أصبح جيشها يشكّل خطرا على البلاد التّونسيّة .*تأثره بما شاهده خلال زيارته لفرنسا من تقدّم معماري و خاصّة في تنظيم جيشهم فأراد أن ينسج على منوالهم و يكوّن جيشا تونسيّا على النّمط الفرنسي.و لمّا كان تأسيس الجيش يتطلّب إطارات تونسيّنة تكون قادرة على قيادته أسّس أحمد باي مدرسة حربيّة تونسيّة بباردو سنة 1840 م و اعتمد في ذلك على المساعدة الفرنسيّة .كما عمل على توفير المعدّات اللازمة لتطوير &a

Réaction n°1 

par FADIISSA le 16/11/2009 @ 04:39

الإصلاحات بالإيالة التونسية المقدمة : تعددت محاولات الإصلاح في البلاد التونسية في القرن التاسع عشر مع أحمد باي مؤسس المدرسة الحربية بباردو رافقتها إصلاحات اجتماعية وسياسية وإدارية هدفها الخروج بالبلاد من الأزمة . فكيف تتضح ميادين الاصلاح ؟ 1)الإصلاحات العسكريّة و الإجتماعية :
عوامل عديد ة أثّرت على أحمد باي و جعلته يقوم بهذه الإصلاحات من أبرز هذه العوامل*حرصه الشّديد على إصلاح الجيش و تعصيره و خاصّة و أنّ فرنسا احتلّت الجزائر سنة 1830 م و أصبح جيشها يشكّل خطرا على البلاد التّونسيّة .*تأثره بما شاهده خلال زيارته لفرنسا من تقدّم معماري و خاصّة في تنظيم جيشهم فأراد أن ينسج على منوالهم و يكوّن جيشا تونسيّا على النّمط الفرنسي.و لمّا كان تأسيس الجيش يتطلّب إطارات تونسيّنة تكون قادرة على قيادته أسّس أحمد باي مدرسة حربيّة تونسيّة بباردو سنة 1840 م و اعتمد في ذلك على المساعدة الفرنسيّة .كما عمل على توفير المعدّات اللازمة لتطوير &

 
الدّروس
ركن المطالعة
Lire avec plaisir
La lecture est la clé des savoirs

  Vos amis de Mednine vous proposent cette sélection de contes. Lisez! Vous ne serez pas déçus
Par ici Vers lire aves plaisir


*****************
جزيرة الطّفولة

مجموعة قصائد رائعة و ممتعة جدّا 

eekVers lire aves plaisireek
اليوميّة
ECOprim © 2009-2010 -
^ Haut ^